صفحة 2 من 3 الأولالأول 123 الاخيرالاخير
عرض النتائج 11 إلى 20 من 22
  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    عندما حصلت على أوّل تسجيل منسوب إلى منيره عبده (يا رسول الله إنّك في الورى ذخري، ويبدو لي أنّ من رفعه آنذاك هو أبو الفداء نقلا عن هيئة الإذاعة البريطانيّة)، ولم أكن قد سمعتها أو سمعت عنها، احترت في أمره وفي أمري، فقد أحسست أنّ هناك خللا في الصوت وبالتالي في سرعة التسجيل وطفقت أجرّب التبطئة تارة والتسريع طورا ولم أرتح إلى نتيجة أيّ من تجاربي حتّى بلغت حدّ اليأس فانصرفت عنه ؛ ومرّ زمن غير قصير ثمّ وقع بين يديّ تسجيل قصيدة رسول الله فضلك ليس يحصى، ولئن بدا لي هذا الأخير أقلّ إثارة للبلبلة فإنّي لم أجرؤ على الرجوع إلى التسجيل الأوّل لمحاولة ضبط سرعته قياسا على التسجيل الجديد ؛ وها رياض يطلّ علينا بهذا التسجيل الجديد فيعيدني إلى حيرتي الأولى، وقد قرأت تعليق عمرو فقلت أجرّب وصفته، لكنّي لم أطمئنّ للنتيجة حتّى بالاقتصار على خفض سرعته درجة واحدة (فما بالك بدرجة ونصف درجة) لأنّ أصوات البطانة غدت أغلظ ممّا يعقل في تقديري فعدت واكتفيت بخفضها نصف درجة، ومع ذلك لا يسعني القول إنّ السرعة الناتجة هي المثلى ؛ احتمال أن تكون التسجيلات الثلاثة بنفس الصوت غير مستبعد عندي باعتبار اشتراكها في ملامح "طيف" الصوت (بالمعنى الفيزيائيّ للكلمة)، صوت يجمع بين قرار غليظ أقرب إلى ما هو معتاد من أصوات الرجال وجواب مرتفع ودقيق يضاهي أصوات النساء ذوات الجواب العالي، أمّا "خامة" الصوت أو "قماشته" فلا تبدو لي من الرهافة واللين اللذين يتوقّعان من صوت أنثويّ بل إنّي لا أجد فيه من المرونة والطلاوة ما أجده في الأصوات الرجاليّة الجيّدة، أو لأقل هذا ما استقرّ في ذهني بعد الاستماع إلى التسجيلين الأوّلين بخلاف تسجيل مولاي كتبت رحمة الناس هذا، ففيه من ملامح الكفاءة والقدرة على الإطراب ما لم أجده في سابقيه ؛ أمّا أن تكون المنشدة هنا سكينه حسن، فهذه فرضيّة غير واردة عندي.
    كلامك صحيح يا أستاذي، وعسى الله أن يأتينا بالمزيد من تسجيلات هذا الصوت الغامض يساعدنا في فهم ملامحه فهما أعمق. والمشكلة الأزلية لهذه القناة أنها دائما ما تنشر تسجيلات يتم التلاعب بسرعتها، فما كدت أنتهي من كتابة ردي السابق حتى أعدت البحث في مرفوعاتها فتبين أنها رفعت قبل هذا التسجيل مباشرة تسجيلا آخر نسبته للفران، وكدت أجن وأفقد الصواب عندما سمعت الصوت والأداء العجيب الغريب (والتسجيل على قدر عال من التشويش والسوء أكثر من تسجيل منيرة، بل ولم أتمكن من فك معظم كلامه) إذ سمعت صوتا لم أعرف أأنسبه إلى علي محمود أم إلى الفران أم إلى زكي مراد، وكاد ظني يقع على الأخير وهو آخر من يمكن أن ينسب المرء إليه توشيحا "إسلاميا" كما تعلمون، ثم ما لبثت أن أجريت للملف بعض التبطيء فتبين أنه ليس سوى محرز سليمان في توشيح "يا نبي الهدى عليك السلام" الذي هو عندي من سنين... ولله في خلقه شؤون.
    آخر تعديل بواسطة Riad ، 15-11-2020 الساعة 23:16

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة AmrB مشاهدة مشاركة
    هناك نقطة مهمة يجب أن نتطرق إليها، وهي استبعاد أن يكون التسجيل بصيغته الحالية ناتج عن التلاعب باستخدام الوسائل الحديثة، وتحديدا تغيير الطبقة دون السرعة، بغرض تغيير صوت المؤدي ونسبة التسجيل إلى غيره، وهو احتمال ينبغي للأسف أن نضيفه إلى جملة المحاذير التي نراعيها في نسبة التسجيلات. لحسن الحظ في هذه الحالة أن الفارق بين طبقة البطانة وطبقة المؤدية كبير إلى حد لا يمكن، في رأيي، إلا أن يكون بين صوت رجال وامرأة، ولا ابراهيم الفران ولا حتى عبد اللطيف البنا!
    للأسف يا عمرو، اسمح لي أن أخالفك الرأي، هذه القناة أعرفها منذ زمن وهي تقوم بهذ الحركات عن قصد وعن سابق إصرار وترصد، يكفيك أن تسمع ما رفعوه بالأمس للشيخ علي محمود وما كانوا يرفعونه لمحمد عمران وعبد العزيز علي فرج بل ومصطفى إسماعيل نفسه ثم حذفوه لسبب لا أعرفه.
    أما موضوع اختلاف الطبقة بين الرجال والمرأة فهي صحيحة بلا ريب، إلا أني شبه متأكد من أن الملف قد تعرض إلى نوع من أنواع التشويه بعد أن وصل إلى يد رافعيه.

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    Netherlands
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة Riad مشاهدة مشاركة


    للأسف يا عمرو، اسمح لي أن أخالفك الرأي، هذه القناة أعرفها منذ زمن وهي تقوم بهذ الحركات عن قصد وعن سابق إصرار وترصد، يكفيك أن تسمع ما رفعوه بالأمس للشيخ علي محمود وما كانوا يرفعونه لمحمد عمران وعبد العزيز علي فرج بل ومصطفى إسماعيل نفسه ثم حذفوه لسبب لا أعرفه.
    أما موضوع اختلاف الطبقة بين الرجال والمرأة فهي صحيحة بلا ريب، إلا أني شبه متأكد من أن الملف قد تعرض إلى نوع من أنواع التشويه بعد أن وصل إلى يد رافعيه.

    لم أفهم فيم الخلاف يا رياض؟ أنا لم أقصد أن أنفي عن الملف شبهة التلاعب على إطلاقها، وإنما استبعاد التلاعب في الطبقة فحسب بسبب اتساع نطاق صوت المؤدية أولا ووجود البطانة ثانيا.

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    المعذرة، يبدو لي أني أخطأت فهمك ولم أتنبه جيدا لفحوى رسالتك، فموضوع اختلاف طبقة الصوت بين المؤدية والبطانة واضح جلي بالفعل لا خلاف فيه البتة، ولا يمكننا الإتيان بنتيجة قد نراها معقولة إلا إذا ضحينا بواحد منهما على حساب الآخر إلى أن نحصل على تسجيلات تمكننا من فهم طبيعة صوت المؤدية ولا أدري متى يكون ذلك لتجاهل مسؤولي الإذاعة حقبة العقد الأول من تاريخها وقصر التسجيل بأكثر الأصوات المطلوبة آنذاك، مع الإبقاء على تسجيلات غيرهم حبيسة الأدراج إن وُجِدت.

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    كنت قد أخطأت عندما أخبرتكم بالأمس أن ما لدى عباقرة التلاوة للشيخة منيرة تلاوة، إذ تبين أن ما لديهم تسجيلاً منقولاً من سلك ماركوني مدته قرابة نصف الساعة فيه عدد من القصائد والابتهالات والتواشيح التي من ضمنها (ولا عجب) توشيح الأمس وتوشيح "يا رسول الله إنك في الورى ذخري"، وقد أرسله إلي الصديق مصطفى الزيني (وكان ينوي أن يكتب في المنتدى عنه بنفسه ولكنه لم يوفق في تسجيل دخوله، ولي عودة معه لمحاولة معرفة سبب ذلك) علي أستطيع الإتيان منه بصوت مرضٍ، فالتسجيل على مستوى من البؤس كدت أيأس من استخراج أي صوت منه لطغيان صوت السلك على كلّ ما سواه، بل وقد خاب الفلتر الذي أستعمله عادةً في تنقية الأسطوانات في الذهاب بأي من وجوه تلك الخشخشة؛ وليست المشكلة في الخشخشة، فهي في حد ذاتها أمر مقدور عليه، وإنما في كون صوت المؤدية منخفضا للغاية بشكل جعلني أضحي للإتيان بنسخة مسموعة بالابتهال الأول على جماله (ومدته دقيقة وربع الدقيقة)، وفيه يتجلى للشيخة قرار أعرض من كل ما سمعناه لها حتى الآن من تلك الطبقة. وما زلت لم أنته بعد من الاستماع إلى التسجيل كاملاً، وسنتناقش في اختيار الفلتر الأنسب علنا نأتيكم بنسخة قابلة للسماع، ومع هذا فلا تتوقعوا الإتيان بجودة أعلى من المتوسطة بسبب كل ما تقدم، إلا أنها ستكون بلا شك أفضل من جودة تسجيل الشيخ حسن خضر الذي هو أيضا مسجل من نفس الفترة.
    وبهذا التسجيل، بات يمكننا الجزم جزماً قاطعاً بأن صاحبة الصوت هي نفسها منيرة عبده، ولا أتمنى سوى أن نتمكن من إخراج السلك في أفضل صوره للإضاءة أكثر وأكثر على ملامح هذه القارئة المنشدة والتعرف إلى مرحلة لم يتبق شاهداً عليها سوى هذا التسجيل وتسجيل هيئة الإذاعة البريطانية.
    آخر تعديل بواسطة Riad ، 16-11-2020 الساعة 11:00

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    وإليكم هذه النبذة عن منيرة عبده التي قد تفيد وقد لا تفيد في معرفة المزيد حولها، وهي مأخوذة من كتاب ألحان السماء بنسخته الأولى سنة 1959 المنشور على شكل مقالات في مدونة عباقرة التلاوة. وكما تعلمون، فكتاب السعدني مليء بالمبالغات والتناقضات، ولكن هذا ما خصصه لها من الحديث:
    كانت للأسر المصرية القديمة تقاليد، كانت ليالي المآتم تُقام للرجال، ثم تتبعها ليالي أخرى للنساء، ومِن أجل هذا السبب ظهرت مع مشاهير القراء شهيرات مِن المقرئات، وكانت أشهرهن جميعًا الشيخة كريمة العدلية والشيخة منيرة عبده.

    ففي عام ١٩٢٠ سطع فجأة نجم فتاة صغيرة في السادسة عشرة من عمرها نحيفة ضعيفة كفيفة.. ذات صوت جميل فيه حنان وفيه وقار، وكانت هي الشيخة منيرة عبده.

    وأحدث ظهورها ضجة كبرى، ولم تمض الشيخة قليلاً حتى أصبحت الشيخة منيرة نِدًّا للشيخ أحمد ندا والشيخ محمد رفعت، وذاع صيتها في البلاد العربية، وتهافت عليها جميع إذاعات مصر المحلية، وأذاعت لها محطتا لندن وباريس.
    وفي عام ١٩٣٠ عرض عليها ثري من تونس أن تذهب إلى هناك لتقرأ القرآن لمدة شهر وبأجر (ألف جنية) وهو مبلغ يساوي بحساب النقد هذه الأيام خمسة آلاف جنية، ولكن الفتاة الصغيرة الكفيفة لم تستطع تحقيق أمنية الرجل الثري الطيب، فقضى هو شهرًا في القاهرة ليستمتع بصوتها الجميل الوقور.

    وعندما أنشئت الإذاعة الرسمية في القاهرة، كانت الشيخة منيرة مِن طليعة الذين أذاعوا فيها، وكانت تتقاضى مبلغ سبعة جنيهات ونصف في الوقت الذي كان الشيخ رفعت يتقاضى فيه عشرة جنيهات، وعندما ارتفع أجر الشيخ رفعت إلى خمسة عشر جنيهًا زاد أجر الشيخة منيرة إلى عشرة جنيهات، وكانت هي صديقة لكل القراء، وكانوا جميعًا أصدقاء لها، وكانت هي تفضل بينها وبين نفسها الشيخ محمد الصيفي، كانت تعتبره أباهم جميعًا، وكانت تعشق طريقته في الأداء.
    وفي عام ١٩٣٩ أفتى بعض المشايخ (الكبار) بأن صوت المرأة عورة، وأن تلاوتها تغضب الملائكة أجمعين، وهكذا خرجت الشيخة منيرة مِن الإذاعة، وتوقفت محطتا لندن وباريس عن إذاعة أشرطتها خوفًا مِن غضبة الشيوخ (الكبار).

    وتلقت محطة الإذاعة آلافًا مِن الخطابات يحتج فيها المستمعون على إبعاد الشيخة منيرة، ولم تستطع الإذاعة ان تفعل شيئًا؛ فقد كان للمشايخ الكبار "سر باتع".

    واعتكفت الشيخة منيرة في بيتها تجتر ذكريات الأيام الجميلة الحافلة التي عاشتها مع الشيخ ندا والشيخ علي محمود.

    إنها تعيش الآن مع هوايتها الوحيدة.. وهي الاستماع إلى أصوات العمالقة الذين انتقلوا إلى رحمة الله مِن الاسطوانات الكثيرة التي تحتفظ بها كذكرى لهذه الأيام الحافلة.

    ومع هذه الاسطوانات الكثيرة اسطوانات تحمل صوتها عندما بدأت تقرأ القرآن لأول مرة عام ١٩٢٠.

    إنها تقول أن الزمن يُفقد الأصوات بعض خصائصها الجميلة.. وهي تحب الاستماع إلى صوتها عندما كانت فتاة في السادسة عشرة.
    آخر تعديل بواسطة Riad ، 16-11-2020 الساعة 11:17

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2020
    الإقامة
    Egyot
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    السلام عليكم
    سعيد بأن تكون أولى مشاركاتي في المنتدى، بهذا الموضوع المتميز عن الشيخة منيرة عبده رحمها الله.
    وحتى نزيل اللبس، فكما قال أخي رياض، توشيح مولاي هو بصوت الشيخة منيرة عبده بالفعل، وكنت قد نقلت حوالي 25 دقيقة منذ سنوات قليلة لها، لكن جودة التسجيل أحبطتني وجعلتني أتردد في نشره فتركته حتى دون سماعه جيدا.. وبداخل هذا الشريط الفريد من نوعه يوجد توشيح مولاي كتبت رحمة الناس عليك (نفسه التي نشرته القناة السابق ذكرها).
    إن شاء الله يتم رفع محتويات التسجيل كاملا، وسوف تسعدون بصوتها وتنقلاتها الغريبة المتفردة وانتقالاتها بين القرار والجواب بشكل فريد.
    مع التحية والتقدير
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 16-11-2020 الساعة 15:50

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2018
    الإقامة
    Tripoli, Lebanon
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    قد يقوم أخونا د. مصطفى بإعادة تحويل التسجيل إلى الكمبيوتر لنرى إن كانت المشكلة في نقله له في المرة الأولى أم في من قام بتحويله من سلك ماركوني إلى شريط الكاسيت، وأنا أرجّح الاحتمال الأخير، وسنرى على كل حال ما سيؤول إليه الأمر سواء بنشر هذا التسجيل على عيوبه (وفيه زخارف وارتجالات بديعة أعجبتني وأطربتني) كما هو أو بإعادة ترقيمه من جديد. وبالمناسبة فتوشيح "مولاي كتبت رحمة الناس عليك" في هذه الوصلة أبطأ بنصف درجة من النسخة التي رفعتها في مشاركتي الأولى، وهي بالفعل الصيغة النموذجية التي يكون فيها الصوت مقبولا بشكل غير منفر للأذن.

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2020
    الإقامة
    Egyot
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نعود مجددًا يا كرام لنرفع لكم التسجيل السابق ذكره للشيخة منيرة عبدة والذي يحتوي على مجموعة من الابتهالات والتواشيح التي لم يُسبق نشرها.. وجدير بالذكر أن ما ستمسمعوه الآن هو نتاج تحويلي للشريط أربع أو خمس مرات حسب ما أذكر فالشريط كانت جودته ضعيفه جدًا ومستوى الهواء أعلى بكثير من صوت الشيخه والبطانة.. وقد حاول أخي رياض تنقية التسجيل وخرجنا منه بنتيجة مُرضية، كما نرجو أن تساعدونا فيه بقدر الإمكان.
    وفي المرفقات تجدون النسخة الأصلية بدون أي تعديل، وأخرى بتعديل وتنقية أخي رياض جزاه الله خيرًا.

    أمّا محتويات التسجيل فهي كالآتي:

    الابتهال الأول:
    حبيبي يا رسول الله يا غاية المنى
    ويا سيداً ما في الوجود له مثلُ.
    بلغتَ مقاماً ما دنا منهُ مرسَلٌ،
    ولا فاز بالرؤيا صديقٌ ولا خِلُّ.
    رقيتَ علوّاً من سماءٍ إلى سما.


    الابتهال الثاني:

    شرحتُ بذكرِ باهي الحُسنِ صدري،
    فتحتُ بحبِّهِ أبوابَ خيرِ.
    ونلتُ مقاصدي وَكُفيتُ ضَيري.
    ومدح محمدِ أَرَبي و... (لعلها وخيري).
    ثم توشيح: بمدح رسول الله ينشرح الصدر.


    التوشيح الثالث:
    مولاي كتبت رحمة الناس عليك، فضلاً وكرم
    فالمرجع والمآل والكل إليك، عرب وعجم
    ما لي عملٌ يصلح للعرض عليك، بل صار عدم
    فارحم ذلي ووقفتي بين يديك، إن ذل قدم

    التوشيح الرابع:
    يا رسول الله إنك،
    في الورى ذخري يقيني،
    يا عظيم الشان.
    أنت ملجانا لأنك،
    جئت بالنصر المبينِ،
    ماضيَ البرهان.
    جاءت الأنباء أنك،
    صفوة المولى الجليلِ،
    إنسها والجان.
    منك أرجو الصفح عني،
    فاصفح الصفح الجميل،
    أنت ذو الإحسان.


    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    شكرا جزيلا على هذه الإضافة الهامّة التي أرجو أن تكون حاسمة في فكّ لغز هذا الصوت العجيب فضلا عن إمتاعنا ؛ للأسف لن يمكنني الاستفادة من هذا الملفّ ولا أيّ من الملفّات الأخرى المرفوعة هذه الأيّام قبل بضعة أيّام من الآن لأنّي على أهبة سفر طويل للاحتفال بأوّل حفيدة لي لكنّي سأجد بعد أن يستقرّ أمري بمقصدي متّسعا لتدارك ما فاتني بفضل الحجر المفروض لمدّة أسبوعين.
    أبو علاء

صفحة 2 من 3 الأولالأول 123 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •