عرض النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    Luxemburg
    المشاركات
    0

    إفتراضي حسن الملّواني ـ موّال ياساهر الليل

    مـــــوّال" ياساهر الليل ونجم الصبح مشغول بك "
    حسن الملوّاني
    أُذيع ضمن إحدى حلقات ألحان زمان الأخيرة
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    منذ فترة طويلة ظلّ هذا الموّال متداولا في مواقع الشبكة في نسخة رديئة جدّا، وها أنت قد جئتنا أخيرة بنسخة ممتازة منه تظهر من جديد مدى اقتدار هذ المطرب المغمور وتمكّنه من أداء القوالب الكلاسيكيّة كما تبيّن تميّز أفراد التخت المصاحب له، وهم حسب بعض الروايات من العازفين العراقيّين، فلك جزيل الشكر ؛ ما آسف له حقّا هو أنّي أكاد أكون على يقين أنّ هذا الموّال مقتطع من وصلة كاملة إلاّ أنّنا لم نظفر حتّى الآن بتلك الوصلة.
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 06-09-2020 الساعة 22:15
    أبو علاء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    Luxemburg
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    ؛ ما آسف له حقّا هو أنّي أكاد أكون على يقين أنّ هذا الموّال مقتطع من وصلة كاملة إلاّ أنّنا لم نظفر حتّى الآن بتلك الوصلة.
    لقد صدق اعتقادك ياأباعلاء ...وهـــــا نحن قد ظفرنا بها والشكر موصول لأحد الأصدقاء الّذي أسعفنا بها دون تردّد
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    شكرا مجدّدا يا أبا مروان لك ولصديقك الذي جاد بهذه الوصلة التي أرى أنّ الموّال هو أفضل ما فيها لا لأنّ الملّواني قصّر في أداء الدور بل لأنّ الدور من أكثر الأدوار "استهلاكا" قديما وحديثا فلم يعد من اليسير الإتيان بجديد في أدائه، ولا أقول إنّ ذلك مستغص، إلاّ أنّه يتطلّب من عبقريّة الغناء الكلاسيكيّ ما قد لا يوجد عند الملّواني أو غيره من سائر المطربين المتأخّرين حتّى وإن بدوا متمكّنين من تقنياته أكثر من غيرهم كما تدلّ على ذلك مواويلهم، ولنا في أكثر من مثال في وصلات الفيّومي (يكفي الرجوع إلى أدائه لدور عاهدت قلبي في وصلة البياتي) والبليدي ولور دكاش ؛ ولا يخرج عن هذه الزمرة سوى محمود مرسي وربّما حسن الحامولي ولو بدرجة أقلّ، وكلاهما مقلّ أو على الأقلّ لم يصلنا منهما ولا سيّما من الأخير إلاّ عدد قليل من التسجيلات (ويمكن أن نضيف النادي، وقد مان مقلاّ مثلهما أو أكثر منهما) ؛ أمّا صالح عبد الحي فهو من جيل مختلف وهو مطرب مخضرم ترك خاله بشخصيّته الأسطوريّة بصمة واضحة في أدائه (وهذه الفكرة الأخيرة بصيغتها هذه منقولة عن عمرو البرجيسي من حوار حديث بيننا).
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •