عرض النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي معرضر آخر وإصدار جديد لمؤسّسة البحث والتوثيق

    أمّا المعرض فقد افتتح في مدينة مرسيليا الفرنسيّة في أواخر الشهر الماضي، وكان قد سبقه معرض أوّل ببرلين، وأمّا الإصدار فهو لم يطرح بعد في الأسواق وإنّما عرضت نسخ منه خلال المعرض حسبما بلغني، وهو مخصّص لآلة العود ؛ ولست أكتب ما أكتبه بناء على شهادة عيان بل كتابة ناقل، فقد أرسل إليّ الصديق كمال قصّار رابطا إلى صفحة المعرض، وحدّثني عمرو الثاني عن إصدار العود وأمدّني بصورتي الغلاف...
    وإذ أكتب عن هذا أو ذاك فإنّي أكتب عن إكبار وتقدير وودّ، إكبار لفكرة المؤسّسة ومشروعها برمّته لفرادة الفكرة وقيمة المشروع في ذاتهما، وتقدير للقائمين عليها وللجهد المبذول، ولا شكّ عندي في ضخامته، وودّ للمعنيّين مباشرة بهذا العمل سواء كمال المشرف والمدبّر أم المصطفى السعيد أم أبو الفداء الذي كان له نصيب هامّ في المعرض والإصدار، فكلّهم بين خلّ عزيز وصاحب مبجّل، إلاّ أنّي مرّة أخرى لا أرى مفرّا من التزام الصدق، والودّ والتقدير موجبان له.
    صفحة المعرض
    أمران عصِيا على فهمي ولن أزيد عليهما لأنّي لم أزر المعرض ؛ الأمر الأوّل قد يكون مردّه خلل في استيعابي لموضوع المؤسّسة ومجال اهتمامها، وقد شبّه لي أنّه الموسيقى العربيّة المتقنة أو "الفصحى" كما أسماها بعضهم أي ما قد يجوز الاصطلاح عليه بالموسيقى الكلاسيكيّة في موائلها الرئيسيّة مصر وبلاد الشام والعراق وما قد يشبهها أو يقترب منها في سائر البلاد العربيّة ؛ هذا على الأقلّ ما فهمته من كمال إبّان إنشاء المؤسّسة، أم تراني آثرت التشبّث بحلمي أو وهمي على رؤية الواقع ؟ ربّما كنت أنا المذنب فيما حصل من سوء فهم، بيد أنّي لا أراني المذنب الوحيد إن كنت مذنبا، وإلاّ فما بال المؤسّسة محّضت جميع إصداراتها العشرة وحلقات البودكاست التي زادت على المائتين لهذا الموضوع الذي توهّمت أنّه موضوعها دون غيره ولم يعنّ لها ولو مرّة واحدة الالتفات إلى غناء صيّادي البحر الأحمر أو غوّاصي اللؤلؤ في بحر العرب أو حداء فلاّحي الصعيد...؟ وإذا ما كنت مجحفا في تقريع نفسي بذنب هي براء منه فما معنى احتفاء المؤسّسة بكلّ ما تخلّله نقر دفّ أو نفخ زمر ممّا تجيش به القلوب وتهشّ له الأنفس في الفيافي والبراري والبحار كلّما نظّمت معرضا من هذه المعارض ؟ أم ترى الصورة تعدّل حسب مقتضى الحال لتناسب جمهور المخاطبين ؟... وعلى ذكر الجمهور إلى أيّ جمهور تتّجه هذه المعارض ؟ سؤال لا فكاك منه لا باعتبار مضمون المعارض وحده ولكن باعتبار لغة الخطاب ذاتها لا سيّما في معرض مرسيليا حيث لغة الخطاب واحدة لا ثانية لها ولا هي لغة القوم المعنيّين الأُوَل بالموسيقى التي هي موضوعه سواء أكانوا أبناء الطبقة الوسطى الذين لهم قدر ولو يسير من الثقافة والاهتمام الفنّيّ أم الصيّادين والغوّاصين والفلاّحين الذين ينتجون الرصيد الفولكلور ويستهلكونه، أو لعلّها طائفة غير هؤلاء وأولئك من المرتزقين ؟ معذرة لكنّ الأمانة الأدبيّة والصرامة "العلميّة" لا تدعان مجالا لإهمال السؤال، ناهيك أنّ هذا السؤال يحيل على آخر أهمّ منه وأعمّ عن كنه المشروع برمّته، مشروع مؤسّسة البحث والتوثيق، والغاية منه، وهذان لا يقلاّن أهمّيّة عن الجهد المبذول، وهو جهد لا يُنكَر بل يُذكَر فيُشكَر، لكنّه لا يبطل مشروعيّة السؤال، وإلاّ كان عمل حقّ أريد به باطل أو آل إلى باطل، ولا فرق عندي، فالأعمال ليست بالنيّات.
    على ذكر النيّات قد نويت عند الشروع في كتابة هذه المقالة أن أكتب شيئا عن الإصدار، إلاّ أنّ الكلام عن المعرض طال ولن أكتب جديدا لم أكتبه عند التعليق على الإصدارات السابقة ولست أجد ما يقتضي التراجع عمّا كتبته في مزايا الإصدارات ومثالبها ممّا لا أشكّ في صحّته في حال هذا الإصدار الجديد رغم عدم اطّلاعي على دقائقه، وإنّي سأشتريه لا محالة كما اشتريت جميع الإصدارات السابقة، وأسباب وفائي لها وإقبالي على اقتنائها مبيّنة فيما كتبته عنها.

    5FC2D754-AD08-489A-ADD0-F2D1130EB031.jpegBC5F94F5-1A66-4150-97BE-86CCEA611A0B.jpeg
    ملحوظة لا أحسبها تفوت القارئ النبيه : ذكر الصيّادين والغوّاصين والفلاّحين مجاز لا حقيقة، ومن أراد تبيّن ما يحيل عليه التمثيل فلينظر في صفحة المعرض.
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 06-08-2020 الساعة 19:09
    أبو علاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    بعد إطلاعي صديقي المصطفى السعيد على ما كتبته وما أبداه من احتراز بخصوص ما كتبته عن الفولكلور ومحلّه من الإعراب في عمل المؤسّسة وفي معارضها تحديدا وجب التوضيح أنّي لم أقصد البتّة ازدراء الفولكلور أو التهوين من شأنه، بل إنّي أدرك أنّه تعبير فنّيّ أصيل يمثّل جانبا هامّا من معيش الشعوب وتراثها الثقافيّ، كما أنّي لست من دعاة إخلاء المجال الفنّيّ والثقافيّ من كلّ ما عدا فنون الموسيقى والغناء المتقنة، بل إنّي لم أدع يوما إلى إخلاء ذلك المجال من الغناء الخفيف أيّا كان مقدار تغريبه أو إسفافه، فما بالكم بالفولكلور الذي يتميّز عنه بالأصالة والمشروعيّة باعتبار صدوره عن واقع قطاعات هامّة من المجتمع بتصويره واقعها المعيش وتعبيره عن همومها وقيمها...
    ما قصدته هو الفصام الواضح في عمل المؤسّسة بين أهدافها المعلنة إبّان إنشائها وموضوع اهتمامها الذي أنشئت من أجله كما عبّر عنه صاحبها في جميع المناسبات وترجمته مضامين موقعها يالشبكة وجميع إصداراتها العشرة بلا استثناء وبين المضامين المقدّمة خلال معرضي برلين ومرسيليا.

    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 10-08-2020 الساعة 10:48
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •