صفحة 3 من 3 الأولالأول 123
عرض النتائج 21 إلى 24 من 24
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    ألف شكر لك يا زرياب على هذه الوثائق القيّمة كما اعتدنا منك دائما، ولكم تمنّيت الحصول على كتاب الخلعي نيل الأماني، وهو الوحيد الذي تصفّحت جانبا منه الآن فوجدته غنيّا بالمفاجآت، وقد لفت نظري منها بوجه خاصّ ما جاء ضمن قسم وصلات الموشّحات حيث وجدته يجمع ضمن الوصلة الواحدة بين موشّحات من مقامات متجاورة مثل الحجاز والحجاز كار أو العجم والشوق أفزا والزنجران، وأغلب ظنّي أنّه لم يزد على تسجيل ما كان شائعا لدى المطربين والموسيقيّين، وهو مسلك نجد له صدى في القطع المؤلّفة للوصلات الكلاسيكيّة المتأخّرة التي سجّلها كلّ من صالح عبد الحي وماري جبران ؛ كما تصفّحت الأدوار المنسوبة إلى عبده الحامولي في الكتاب ووجدت بينها أكثر من عنوان غير متوقّع مثل دور في زمان الوصل الذي شاع عنه أنّه من أدوار المسلوب ودور سباني سهام العين المنسوب عادة إلى محمّد عثمان، وما هذان إلاّ مثالان بارزان بين أمثلة عديدة أخرى، ولم أنظر بعد في بقيّة الكتاب، وبما أنّ تاريخ الكتاب يعود إلى سنة 1899 فإنّي أرى من الصعب أن يكون الخلعي مخطئا في نسبة تلك الأدوار إلى ملحّنين غير الذين عرفناهم ؛ وأخيرا لفت انتباهي أنّه خصّص فصلا لأدوار إبراهيم القبّاني لوم يخصّص مثله لداود حسني، ومعنى ذلك عندي أنّ القبّاني سبق حسني على الأقلّ في الشهرة أم ترى هذا الاختيار صادر عن موقف متحيّز من جانب الخلعي ربّما بسبب انتماء داود حسني إلى الطائفة اليهوديّة ؟...
    المهمّ أنّك وضعت بين أيدينا كنزا ثمينا بل كنوزا أرجو أن تجد حظّها من الاهتمام عند أهل الذكر.
    أبو علاء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    Netherlands
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    وبما أنّ تاريخ الكتاب يعود إلى سنة 1899...

    وأخيرا لفت انتباهي أنّه خصّص فصلا لأدوار إبراهيم القبّاني لوم يخصّص مثله لداود حسني، ومعنى ذلك عندي أنّ القبّاني سبق حسني على الأقلّ في الشهرة أم ترى هذا الاختيار صادر عن موقف متحيّز من جانب الخلعي ربّما بسبب انتماء داود حسني إلى الطائفة اليهوديّة ؟...
    من المنطقي أن يكون القباني قد سبق داود حسني إلى الشهرة، فهو أكبر منه بنحو عشرين عاما لو صحت التواريخ المعروفة. ففي سنة طبع الكتاب، يكون عمر القباني سبعة وأربعين عاما ولما يبلغ داود سن الثلاثين بعد. أما الخلعي نفسه، فمن غير المنطقي أن يكون تاريخ ميلاده هو التاريخ الذي اعتمدته مؤسسة التوثيق والبحث، أي 1879، والأقرب إلى المعقول أن يكون من مواليد 1870 كما هو مذكور في صفحة الهيئة الوطنية للإعلام في مصر. وفي كلتا الحالتين، فمن المستغرب للغاية أنه يصف القباني "بالشاب المجتهد"، اللهم إلا إذا كان ينقل، حرفيا، عن مصدر أقدم.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    وجدته يجمع ضمن الوصلة الواحدة بين موشّحات من مقامات متجاورة مثل الحجاز والحجاز كار أو العجم والشوق أفزا والزنجران
    المثال الآخر الذي لفت نظري في نفس السياق، وفاتني ذكره رغم أنّه أهمّ الأمثلة هو إدراج موشّحات من الصبا ضمن وصلة الحسيني، وهذا يعيدني إلى حوار خديث حول بعض الأدوار والتأرجح في نسبتها بين البياتي (الحسيني ؟) والصبا، وبالربط بين الأمرين أتساءل إن لم يكن الصبا معدودا بين المقامات الفرعيّة للبياتي أو على الأقلّ القريبة منه جدّا.
    أبو علاء

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    كتاب خبايا القاهرة (الطبعة الأولى سنة 1958) وهنا أرفقت الطبعة الجديدة التي خرجت للنور قبل سنوات توفيرا للوقت وحفاظا على نسخة الطبعة الأولى المهترئة. نسخة الكتاب متوفرة على النت بصيغة بي دي إف وقمت بحذف مقدمة الطبعة الجديدة بسبب ضحالة محتواها. وأما الكاتب فاسمه أحمد محفوظ وهو شاعر وله كتاب عن الجانب الخفي لأحمد شوقي وآخر عن حافظ إبراهيم (لم أقرأه) وهنا يستكمل هذه السلسلة بالحديث عن الجانب غير المكشوف وغير الموثق للقاهرة القديمة. وبها معلومات كثيرة عن المطربين القداما سواء عاصرهم أم سمع عنهم، وهذه فرصة للإطلاع على هذه المعلومات من جهة غير موسيقية والله أعلم

    تحياتي
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

صفحة 3 من 3 الأولالأول 123

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •